أدخل كلمة للبحث

100 100 100

0

مراجعة على نص المساء 






السؤال الأول : -
شاكٍ إلى البحرِ اضطرابَ خَوَاطِرى فَيُجيبـنُى بـرياحـه الهـَوْجـَـــاءِ
ثَـاوٍ عَلَى صخـْر أصـــمَّ وليتَ لِــــى قَـلْبا كهـذى الصخـرَّةِ الصَّمـَّاءِ
يَنْتَابُهَـــا مَـــوْجٌ كَمـَوْجِ مكَاَرِهِـــــى وَيُفتُّهَـا كالسُّقـمِ فـي أعضـائــى
والبحـــرُ خَفـَّــاقُ الَجــوَانِبِ ضَائـــقٌ كَمَـداً كصدرِى سَـاعَـةَ الإِمْسَــاءِ
تَغْشَـــى البَـريَّـــةَ كــــُدْرَةٌ ، وكـأنَّهـَا صَعِدت إلـى عَيْنىَّ مِن أحْشَائــى
وْالأفــــقُ مُعْــتـَكِرٌ قـَريـــحٌ جَـــفـنْـــهُ يُغضِى عَلى الغَمَـراتِ والأقــْذَاءِ
( أ ) هات فى جمل مرادف ( خواطرى – الهوجاء – ثاو – الغمرات – خفاق )
ومضاد ( اضطراب – السقم – كمدا – معتكر ) ومفرد ( أحشاء – خواطر –
مكاره – الأقذاء ) وجمع ( الهوجاء )
(ب) الشاعر وصف الطبيعة من خلال مشاعره الحزينة . وضح ذلك
(جـ) فى الأبيات لوحة كلية للبحر عند المساء وضحها ذاكراً أجزاءها وأطرافها
( د ) هات من الأبيات : 1- أسلوباً إنشائياً واذكر غرضه
2- لونين بيانيين مختلفى النوع ، واذكر أثرهما
3- إيجازا واذكر نوعه 4- بديعاً واذكر أثره
5- صورة خيالية تتفق وعاطفة الشاعر واذكر أثرها
6- صورة مركبة ووضحها واذكر قيمتها
7- صورة بيانية ووضحها ، واذكر قيمتها
(هـ) أى التعبيرين أدق دلالة على المعنى فيما يأتى ؟ ولماذا ؟
1- فيجيبنى برياحه الهوجاء أم ثم تجيبنى برياحه الهوجاء
2- كصدرى ساعة المساء أم كصدرى ساعة الإمساء
3- كأنها صعدت على عينى من أحشائى أم صعدت إلى عينى من نفسى
( و) ابسط فكرة الأبيات بأسلوب أدبى .
( ز ) البيت الأول يكشف عن سمة أساسية من سمات مطران الشعرية . وضح ذلك
الإجابة
( أ ) المرادف : أفكارى – الشديدة – مقيم – الشدائد – مضطرب
المضاد : استقرار – الشفاء – الصحة – فرحا ، سرورا – صاف أو مضئ
المفرد : الحشا – خاطر – مكره – القذى * الجمع : الهوج
(ب) وصف الشاعر الطبيعة من خلال مشاعره أبث البحر شجونى وأفكارى الحيرى فأجد البحر صورة من نفسى متلاطم الأمواج ثائر الرياح فأجلس على صخرة من صخوره الصلبة متميناً قلبا يعين
على الآلام كقلبها ولكن يا لها من صخرة تعسة إن الأمواج تتوالى عليها كما تتوالى الهموم على قلبى وتحطمها كما حطمت الهموم قلبى الحزين وها هوذا البحر يضيق على اتساعه كما يضيق قلبى إذا حل الظلام وتوافدت عليه الهموم ويعم الكون الظلام الدامس فكأن ظلام أعماقى قد غلف كل شئ بالسواد فالأفق أراده إنسنا حزينا جريحا يصبر على آلامه وجراحه
(جـ) الصورة : رسم الشاعر لوحة فنية تتمثل فى : بحر مضطرب يضيق بالموج والشاعر يجلس حزينا على صخرة تتوالى عليها الأمواج وتفتتها والظلام يغطى الكائنات والشفق الأحمر ينتشر فى الفضاء
أجزاء الصورة : البحر ، الرياح ، الأمواج ، الصخرة ، الظلام ، الشفق ، الشاعر
الصوت : شاك ، يجيبنى ، موج ، الهوجاء
اللـــون : البحر ، الصخرة ، كدرة ، قريح
الحركة : رياحة ، خفاق ، الهوجاء
وقد وفق الشاعر فى رسم هذه الصورة لأنها اجتمعت لها الأجزاء وتآلفت الأطراف واستطاعت أن توضح الفكرة وتنقل الإحساس
( د )1- أسلوب إنشائى : ليت لى قلبا غرضه : الحسرة والألم
2- لونان بيانيان : موج مكارهى – أثره : تجسيم المعنى وإبراز كثرة الهموم
وتتابعها الأفق قريح جفنه – أثره : تشخيص المعنى
3- الإيجاز : شك إلى البحر – نوعه : حذف
4- البديع : شاك ، يجيبنى – طباق – أثره : توضيح المعنى وتقويته وإبراز قوة
التفاعل بين الشاعر والبحر
5- صورة خيالية : شاك إلى البحر استعارة مكنية أثرها : تشخيص المعنى
6- صورة مركبة : ينتابها موج كموج مكارهى : حيث شبه موج البحر فى تتابعة بموج المكاره المتتابعة عليه ثم موج مكارهى حيث شبه المكاره فى كثرتها بالموج وقد جعل الموج مشبها به فى صورتين متتابعتين لتقوية الخيال وتوضيح المعنى وإيحاء بكثرة الهموم وتتابعها وتنوعها
7- صورة بيانية : ليت لى قلبا كهذى الصخرة : شبه قلبه المتمنى بالصخرة الصماء وهو يوحى بالألم واليأس
(هـ) الأدق : 1- فيجيبنى برياحه الهوجاء ، للدلالة على سرعة استجابة البحر للشاعر مما يبرز قوة التفاعل بينما خلاف " ثم " التي فى التعبير الثانى التي تفيد التراخى
2- ساعة الإمساء ، للدلالة على أنها اللحظة المحددة التي يموت فيها النهار وينهزم أمام جيوش الظلام القادمة وما فيها من رهبة وخوف ونهاية للأمل فى نفس الشاعر
3- صعدت إلى عينى من نفسى ، لأن هذا التعبير يدل على أن ظلمة الكون انعكاساً حقيقاً لما فى نفسه من تشاؤم وحزن وإضافة إلى أن التشاؤم والحزن مصدرهما النفس لا الأحشاء أم التعبير الثانى فقوله : " كأنها " يضعف من مقدار الحزن فى نفسه
( و ) متروك للطالب
( ز ) هذا البيت يكشف سمه من سمات الرومانسية وهى الامتزاج بالطبيعة
السؤال الثانى : -
إِنـى أقَمْتُ عَلَى التَّعلَّـةِ بـِالُمنَــــى في غُربةٍ - قالُوا - تكونُ دوائى
إ ِن يَشْفِ هذا الجسمَ طِيبُ هَوائِهَا أيلَطفُ النـيرانَ طِيـبُ هــــواء ؟
عبثٌ طَــوافـــى في البـِلاد وعـلـَّة فــي عِـلَــة مَنْفـَاىَ لاسْتِـشْـفـاءِ
مُتَـفـــَرِّد بـصَــبابتـــى ، مُتـَفــــَرِّدٌ بكـــآبتــى ، مُتـَفَــــرِّدٌ بـِعَنـَائــِى
( أ ) اختر الصواب لما يأتى مما بين الأقواس :
* مفرد ( المنى ) : ( أمنية – مُنْية – مَنية )
* جمع ( منفاى ) : ( مناف – موانف – منائف )
* مرادف ( صبابتى ) : ( شبابى – شوقى – آلامى )
* مضاد ( عنائى ) : ( صحتى – سعادتى – راحتى )
* ( واو ) الجماعة فى ( قالوا ) تعود على : ( الأطباء – الأصدقاء – الحبيب )
* الأسلوب الإنشائى فى البيت : ( الأول – الثانى – الثالث )
* ( النيران ) خيال لونه : ( استعارة – تشبيه – مجاز مرسل ) (ب) الأبيات تكشف عن غربة الشاعر ودوافعها ونتائجها . وضح ذلك
(جـ) هات من الأبيات : 1- تشبيهاً واذكر نوعه 2- محسناً بديعياً واذكر نوعه
3- إطناباً واذكر نوعه
( د ) بم تعلل : 1- حذف جواب الشرط فى البيت الثانى
2- تكرار كلمة ( علة ) فى البيت الثالث
3- زيادة الجرس الموسيقى فى البيت الرابع
4- تكرار كلمة ( متفرد ) فى البيت الرابع
(هـ) ما علاقة ( عنائى ) بـ ( كآبتى ) بـ (صبابتى )
( و) ما الإيحاء فى قوله ( قالوا ) ؟
( ز ) ما سمات الرومانسية فى نص ( المساء ) ؟
الإجابة
( أ ) منية – مناف – شوقى – الأصدقاء – الثانى - استعارة
(ب) ........................الشرح
(جـ) 1- التشبيه : عبث طوافى – نوعه : بليغ
2- المحسن البديعى : علة ، استشفاه – نوعه : طباق
3- الإطناب : قالوا – نوعه : الاعتراض
( د ) 1- حذف جواب الشرط لأنه مفهوم من مضمون البيت
2- تكرار كلمة " علة " للدلالة على تنوع العلل وكثرتها ما بين جسدية ونفسية
3- زيادة الجرس الموسيقى لوجود حسن التقسيم
4- تكرار كلمة " متفرد " لتأكيد وحدته ووحشته مع شدة أحزان والألم
(هـ) العلاقة : نتيجة فالعناء نتيجة للصبابة والكآبة
( و ) الإيحاء : نتيجة عدم اقتناع الشاعر بجدوى السفر وأنه سافر مجاراة لنصيحة
أصدقائه
( ز ) سمات الرومانسية فى أبيات مطران :
* حب الطبيعة والارتباط بها وتشخيصها
* الذاتية وتصوير مشاعر الحب المخلص
* الوحدة العضوية * التصوير الوجدانى * التشاؤم
السؤال الثالث : -
وخـَوَاطِرى تَبْدُو تِجَـاه نواظِــرِى كَـلْمَــى كـدَامِيــةِ السَّحَــابِ إِزائـِـــى
والدَّمعُ من جَفْنِى يَسِيلُ مُشَعْشَعاً بسَــنـَا الـشُّـعَـــاعِ الغَاربِ الُمتـرائـى
والشمسُ في شَفَقٍ يَسِيلُ نضَارُهُ فَــوْقَ العـَقـيـقِ عَـلَــى ذُرًا سَــــودَاءِ
مَـــرَّت خِـــلاَلَ غَـمَامَتَيـْن تَحَدُّرًا وتَـقَـطّــــَرَت كالـدَّمْعـَــةِ الحَــمــــــراءِ
فَــكَــــأنَّ آخِـــر دَمْعـَةٍ للـْكَوْنِ قـَد مـُزِجَـتْ بـِآخِــــر أدْمـعـــىِ لـِرِثَائِــــى
وكـأننــــى آنَـســْتُ يـَومِى زَائــلا فَــرَأيْتُ في الـْمــرآةِ كَـيـفَ مَسَـائِـــى
( أ ) هات فى جمل مرادف ( كلمى – مشعشعاً – نضاراً – ذرا – تقطرت )
ومضاد ( زائلا – آخر – مزجت – الغارب ) ومفرد ( نواظرى – ذرا )
(ب) الشاعر وصف الغروب من خلال مشاعره الحزينة . وضح
(جـ) ما نوع الخيال الآتى : 1- خواطرى كلمى 2- العقيق 3- المرأة
4- مرت خلال غمامتين وتقطرت كالدمعة الحمراء 5- يومى
( د ) ما نوع أسلوب الأبيات ؟ ولم آثره الشاعر ؟
(هـ ) أى التعبيرين أدق دلالة على المعنى فيما يأتى ؟ ولماذا ؟
أدمعى أم دموعى
( و ) ما رأيك فيما يأتى ؟ ولماذا ؟
1- " إزائى " فى البيت الرابع عشر
2- كلمات " نضار – عقيق " فى البيت السادس عشر
( ز ) ما مدى توافر الوحدة العضوية فى الأبيات ؟ موضحاً .
( حـ ) غرض النص هو الوصف . كيف جدد الشاعر هذا الغرض ؟
الإجابة
( أ ) المرادف : جريحة – مختلطاً ، ممتزجاً – ذهب – قمم – سالت
المضاد : باقياً ، خالداً – أول – منفصلاً – المشرق
المفرد : ناظرة - ذروة
(ب) .............................الشرح
(جـ) 1- استعارة مكنية 2- استعارة تصريحيه 3- استعارة تصريحيه
4- تشبيه تمثيلى 5- مجاز مرسل
( د ) الأسلوب فى الأبيات خبرى لأن النص وصف والخبرى يعد أنسب الأساليب
للوصف إضافة إلى رغبته فى تقرير المعنى
(هـ) الأدق : أدمعى ؛ لأنه جمع قلة وفى ذلك بيان أنه وصل فى البكاء والحزن
إلى نهايته حيث لا مزيد من الدمع ليذرفه
( و ) 1- إزائى : يرى البعض أنها غير دقيقة لأنها غير شاعرية لكننا نرى عدم
دقتها لأنها لم تضف جديداً للمعنى فهى مجلوبة للقافية بعد قوله : تبدو تجاه
نواظرى
2- نضار – عقيق : يرى البعض عدم دقتها لمخالفتها الجو النفسى فهما يوحيان
بالهجة والفرح بينما عاطفة الشاعر حزينة لكننا نرى أنهما دقيقتان فى مكانهما
لأن الشاعر ختم بيته بكلمة " سوداء " ليبين أن الظلام والموت سيلتهمان أى
جمال فى الكون مما يبرز شدة تشاؤم الشاعر وحزنه
( ز )الوحدة العضوية فى النص موجودة لأنه الموضوع واحد وهو وصف المساء
والجو النفسى فى القصيدة واحد وهو الحزن وإضافة إلى امتزاج الفكر بالوجدان
وترابط الأفكار فكل فكرة تسلمك إلى ما بعدها
(حـ) جدد الشاعر فى " الوصف " بأنه جعله وصفاً وجدانياً فقد وصف الطبيعة 

إرسال تعليق

يسعدنا تعليقك علي هذا الموضوع , أضغط اعلامي ليصلك تعليقنا

 
Top