أدخل كلمة للبحث

100 100 100

0


فن المقال




( 1 ) فن المقال 
( 1 ) تعريف المقال 
لغوياً : بحث قصير مركز في (العلم أو الأدب أو السياسة أو الاجتماع) ينشر( في صحيفة أومجلة)
(تعريف المجمع اللغوي).
فنياً : قالب من النثر الفني يعرض فيه موضوع ما عرضا مسلسلا مترابطا يبرز فكرة الكاتب وينقلها إلى القارئ والسامع نقلا ممتعا مؤثرا
(تعريف فني) و هو التعريف الأدق .
( 2 ) أنواع المقال
تعددت أنواع المقال من حيث : ( أ ) الشكل ( ب ) المضمون ( جـ ) الأسلوب
( أ ) من حيث الشكل ( الحجم ) نوعان : 1- قصير 2- طويل
1- المقال القصير ( مقال الخاطرة ) 
أ- يتناول فكرة واحدة يعرضها الكاتب
ب- طريقة الكاتب في عرض فكرته ( موضوعه ) يجب أن تكون بــ:
( 1 ) طريقة مركزة شائقة
( 2 ) أسلوب واضح
( 3 ) وعبارات سهلة
فوائد : ( أ ) يطلق على هذا اللون في المقال ( العمود الصحفي ) أو ( الخاطرة )
( ب ) أحياناً يختارالكاتب لمقاله القصير هذا عنوانا ثابتا مثل :
(فكرة) لمصطفى أمين ، و (ما قل ودل) لأحمد الصاوي محمد و (نحو النور) لمحمد زكي عبد القادر ، (صندوق الدنيا) لأحمد بهجت و (يوميات) لأحمد بهاء الدين ، و (مواقف) لأنيس منصور ، و (مجرد رأي) لصلاح منتصر .
( جـ ) في كل مقال يعرض الكاتب ناحية من نواحي الحياة
( الاجتماعية أو السياسية أو الدينية أو الاقتصادية )
2- المقال الطويل : 
أ- يتناول موضوعاً ( أفكاراً ) يعرضه الكاتب فيما بين صفحتين و عشر صفحات
ب- طريقة الكاتب في عرض فكرته ( موضوعه ) يجب أن تكون بــ:
( 1 ) العرض الشائق
( 2 ) اللغة الواضحة السهلة بحيث يحقق عنصري ( الإقناع و الإمتاع )
ومن كُتَّابه : طه حسين والمازني وأحمد أمين .. وغيرهم
( 1 )
( ب ) من حيث المضمون ثلاثة أنواع : ( 1 ) المقال التصويري
( ب ) المقال النزالي
( جـ ) المقال الفلسفي
( 1 ) المقال التصويري ( ويستخدم فيه الكاتب القلم بدلا من الريشة)
أ- هو الذي يرسم فيه الكاتب صورة قلميه لشخصية (ما) فيبرز ما فيها من محاسن أوعيوب ب- كالصورة القلمية التي رسمها الشيخ عبد العزيز البشري لشخصيات مصرية عاصرها
جـ- و كان ذلك في مجلة السياسة الأسبوعية بأسلوب فكه يجمع بين الدعابة و صدق النظرة
( 2 ) المقال النزالي ( وهو الذي يكون في المعارك الأدبية أو الفكرية بين الأدباء)
ويظهر هذا النوع عندما تثور هذه المعارك الأدبية مثل:
أ- المعارك التي ثارت بين العقاد والرافعي والتي نشرت بعنوان ( على السفود ) في مجلة الشروق ب- ما جاء في الجزء الأول من حديث الأربعاء حيثُ هاجم طه حسين أنصارالقديم ودعاإلى التجديد
( 3 ) المقال الفلسفي 
وهو فن قائم بذاته ، لا كجزء من التحرير الصحفي مثل مقالات الدكتور زكي نجيب
( فائدة ) أسباب اختلاف المقال من حيث المضمون
يختلف المقال من حيث المضمون بحسب :
(1) طبيعة موضوعه 
أ- فإذا كان الموضوع يدور حول فكرة أو رأي فالتركيز يكون على الجانب الفكري
ب- و إذا كان يدور حول مشهد تأثر به الكاتب أو قضية ( اجتماعية أو إنسانية )
فإن التركيز يكون على دقة العرض
(2) شخصية الكاتب و ثقافته 
فالكُتَّاب يتفاوتون في الثقافة من ناحية
أ- العمق و السطحية
ب- خصب الفكر أو ضيق الأفق
جـ - الميل إلى التركيز أو البسط
د- امتلاك المقدرة اللغوية أو القصور فيها
(3) وسيلة النشر 
لأن ما ينشر ( للخاصة )من المثقفين في مجلة متخصصة ، يختلف عما ينشر في صحيفة
سيارة ( تخاطب القاعدة العريضة من الجماهير ) إذ يراعي مستواهم فيكتب بــــ :
أ- العبارة اليسيره
ب- التراكيب المبسطة
جـ - الأدلة الخطابية التي تجذبهم إليه
( دـ ) من حيث الأسلوب
( 1 ) المقال الأدبي 
خصائصه : 1- يتأنق الكاتب في اختيار عباراته
2- يعمد إلى جمال أسلوبه
3- يمزج الفكرة بالعاطفة
4- يعتمد فيه على ( الأدلة الخطابية ، استخدام الخيال )
( 2 ) المقال العلمي المتأدب 
خصائصه : أ- يعتمد الكاتب فيه على إيراد الحقائق في صور جذابة شائقة
ب- و يراعي ( التجديد ، و الدقة ، و الموضوعية ) في صياغة جمله
( 3 ) المقال العلمي
خصائصه : أ- يحاول الكاتب فيه توضيح الحقائق العلمية بأسلوب دقيق
ب- تكثر فيه المصطلحات العلمية
جـ- تجنب الخيال و المحسنات البديعية
د- البعد عن العاطفة
( 3 ) الخصائص العامة للمقال 
1- التكوين الفني : يتحقق عن طريق ( ترابط الأفكار وانسجامها ).
2- الإقناع : يتحقق عن طريق( سلامة الأفكار ودقتها ووضوحها ).
3- الإمتاع : يتحقق عن طريق( العرض الشائق الذي يجذب القارئ ويؤثر فيه)
4- القصر : فلا يتجاوز بضع صفحات فإذا طالت أكثر من ذلك صار بحثا أو كتابا.
5- النثرية : ( لغلبة الفكر عليه ) و العاطفة و الخيال في المقال الأدبي مجندة لخدمة
الفكرة التي يسعى الأديب إلى إيضاحها و تأييدها
6- الذاتية : فالأديب لا يستطيع أن يخفي عاطفته أو رأيه الشخصي وبداخله رغبة ملحة فى التعبير عن رأيه الخاص ونلمح ملامح شخصيته من خلال أسلوبه وكلماته .
7- تنوع أسلوب المقال : تبعاً لطبيعة موضوعه ، وشخصية كاتبه ، و وسيلة نشره
أ- فالمقال الذي يدور حول رأى أو فكرة
يكون التركيز فيه على الجانب الفكري من( حيث الصحة والدقة والوضوح )
ب- والمقال الذي يدور حول مشهد أو ناحية ( نفسية أو اجتماعية أو إنسانية ) يكون التركيز فيه على ( جمال العرض، و دقته ، وطرافته)
جـ- و إذا كان التعبير بأسلوب ( أدبي ، أو علمي متأدب ) يستخدم خصائص كل أسلوب
( 3 )
( 4 ) السمات الأسلوبية التي تشترك فيها جميع المقالات
( أ ) وضوح الأسلوب ( سمة تشترك فيها جميع أنواع المقال ) 
لأن الهدف من المقال إبلاغ الرأي إلى القراء ، والتأثير فيهم ومن ثم كان لزاماً على الكاتب
1- أن يتجنب الألفاظ الغريبة والعامية المبتذلة
2- ويبتعد عن ( الكنايات ، والاستعارات ، والمجازات البعيدة ) ؛ لأنها تلقي على المعاني ظلالاً يصعب معها تبيّنها .
( ب ) قوة الأسلوب
1- فلا ضعف في تراكيبه
2- و لا تنافر في حروفه
3- كما لا يوجد بعباراته و جمله حشو أو تطويل
( جـ ) جمال الأسلوب
1- باستخدام الألفاظ المعبرة عن المعاني
2- و استخدام الصور البيانية الجميلة
3- و بعض المحسنات في غير تكلف
( 4 )
المناقشة
الدور الأول 1998 م
وضوح الأسلوب سمة تشترك فيها جميع أنواع المقال الآن . علل ، وبين ما يلزم لوضوح المقال .
الدور الثاني 2003 م
- بين مفهوم كل من : " المقال التصويري "و " المقال النزالي " مع الاستشهاد لكل منهما.
الدور الثاني 2005 م
- المقال القصير ، و المقال الطويل نوعان من أنواع المقال من حيث الشكل . ماذا يقصد بهما ؟
الدور الأول 2006 م ما الخصائص العامة للمقال ؟
الدور الثاني 2006 م – ماذا يقصد بكل من المقال النزالي و المقال الفلسفي ؟
الدور الأول 2009 م
إلى أي فنون النثر تنتمي الأعمال الأدبية الآتية ؟
"سيد قرارك " ، " أرخص ليالي " ، " أهل الكهف " .
الدور الثاني 2010 م وضح أنواع المقال من حيث الشكل ممثلاً لكل نوع .
الدور الثاني 2012 م ما طرق الكاتب لتحقيق الإقناع في المقال ؟
الدور الأول 2014م (قديم) للمقال سمات أسلوبية يجب توافرها ؟ اذكر سمتين منها ؟
الدور الأول 2014م(حديث) مهما كان موضوع المقال 0 فإن ذاتية الكاتب تظهر فيه 0بم تفسر ذلك؟



إرسال تعليق

يسعدنا تعليقك علي هذا الموضوع , أضغط اعلامي ليصلك تعليقنا

 
Top